OCP+ATLAS

اسليمان العسري يكتب : الفيلـم الوثائقـي (زوايا الصحراء، زوايا الوطن) يكشـف عن مخطـط عدائـي يستهـدف القبائـل الصحراوية

kawalis1 يناير 2023آخر تحديث :
اسليمان العسري يكتب : الفيلـم الوثائقـي (زوايا الصحراء، زوايا الوطن) يكشـف عن مخطـط عدائـي يستهـدف القبائـل الصحراوية

كواليس صحراوية : بقلم / اسليمان العسري

إن ما أثاره فيلم (زوايا الصحراء، زوايا الوطن) من سخط عارم لدى جميع قبائل الصحراء وخاصة قبيلة الشرفاء الرگيبات، والمعروض مؤخرا بالعيون ضمن فعاليات الفيلم الوثائقي الحساني حول الثقافة والتاريخ والمجال الصحراوي الحساني، والمنظم من طرف المركز السينمائي المغربي، هو مجرد حلقة ضمن مخطط عدائي بدأت تظهر بداياته عقب انسحاب المستعمر الإسباني من الصحراء، فقد كانت البداية بمحاولة تذويب المكون القبلي على اعتقاد من الجهات الواقفة وراءه بأن القبيلة تشكل عائقا أمام الديمقراطية والتنمية وبناء أسس الدولة القوية استنادا لتقدم دول الغرب، والتي تختلف عن بلدنا والدول السائرة في النمو من جانب الأخلاق والتربية على القيم والعيش الكريم والعدل وحقوق الإنسان والقطع مع الفساد واستنزاف الثروات… فقامت هذه الجهات بمحاولة تغليب دور الأحزاب المغربية اللاديمقراطية لتشتيت التماسك القبلي الذي كان سائدا والسير على نهج خلق العداوة بين أفراد المكون القبلي الواحد، ثم بعدها ستنطلق حلقة أخرى تهم الجانب الاجتماعي وهي إغناء أسر محدودة جدا وتفقير بقية الأسر الصحراوية للتحكم أكثر في ثروات المنطقة واستغلالها بشكل بشع أرضا وبحرا، وللقضاء أيضا على الوقفات والأحداث التي كانت تقع بين الفينة والأخرى هنا وهنا في مجال الصحراء الشاسع مطالبة بحقوقها الدنيا، إضافة لإقصاء المنطقة من أساسيات التطبيب والتعليم والتنمية مما أدى إلى ثورة خريف شباب العيون مرفوقين بشباب مدن أخرى داخل الصحراء في قضية وصل مداها العالم (حدث گديم ايزيك) قبيل الربيع العربي، ولم يتوقف المخطط هنا بل ستستغل هاته الجهات الجانب الصحفي المؤدى عنه وخاصة من خلال انتداب صوحافية متقلبة المزاج فكريا (مايسة سلامة) محاولة المس بمنتخبي الصحراء معتقدة بأنها تمتلك الجرأة للفضح مرافعة عن فقراء الصحراء ومنتسبيها والذين لا يستطيعون البوح والدفاع عن أنفسهم، ونظرا لقصرها في مجال التاريخ خاصة في شقه الصحراوي، فقد تم كبح لجام لسانها من طرف هاته الجهات الواقفة وراء المخطط لاصطدامهم بجميع الصحراويين الأحرار والصحراويات الحرائر والمعروفين بقيم الأخلاق والشجاعة والبسالة والتوجه الفكري السليم، وقبل حلقة الصوحافية هاته كانت هناك حلقة مرتبطة بتجريد الصحراويين من أراضيهم وگرايرهم في إطار ما سمي بخلق استثمارات كبرى، ليصل الأمر بهاته الجهات الخفية أو المعلومة (لا يهم) إلى محاولة توظيف الجانب الثقافي وخاصة السينمائي وذلك بعرض الفيلم الوثائقي المذكور وتمرير مغالطات خطيرة والاستهزاء بزوايا الصحراء ورموزها وعلى رأسهم الشيخ الجليل الولي الصالح (سيد احمد الرگيبي).
والأكيد أن هذا المخطط لن تتوقف حلقاته إن لم تتكاثف جهود قبائل الصحراء في تنظيم صفوفها الداخلية، والرجوع للأصل من خلال تأسيس مجلس فيدرالي يضم قبائل الصحراء جميعها لإيقاف هذا المخطط العنصري الزاحف سياسيا واجتماعيا واقتصاديا وثقافيا من قبل هاته الجهات المتكالبة على قبائل الصحراء.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة