OCP+ATLAS

موريتانيا تتخذ قرارا جديدا وتقدم خدمة كبيرة للمغاربة خلال شهر رمضان

kawalis9 فبراير 2024آخر تحديث :
موريتانيا تتخذ قرارا جديدا وتقدم خدمة كبيرة للمغاربة خلال شهر رمضان

كواليس صحراوية : خراشي ال أباها

قررت الحكومة الموريتانية إدخال تغيير كبير على نوعية الواردات التي تستقبلها البلاد، حيث أكدت مصادر رسمية أن البلاد لن تقوم باستيراد الخضروات من الخارج خلال رمضان المقبل، وهو الإجراء الموجه بالأساس ضد الصادرات المغربية.

ويبدو أن هذا القرار سيؤثر بشكل سلبي على الصادرات المغربية من الخضروات إلى موريتانيا، وسيضطر المنتجون المغاربة إلى إعادة تسويق محاصيلهم في السوق المحلية.

ومن المتوقع أن يؤدي القرار إلى انخفاض أسعار الخضروات في المغرب، حيث سيتمكن المستهلك المغربي من الحصول على الخضروات بأسعار مناسبة.

وكانت الأسواق المغربية، قد شهدت في الآونة الأخيرة، انهيارا في أسعار الخضروات، بعدما كانت تلهب جيوب المغاربة لعدة أشهر وشكلت مصدر قلق وشكوى العديد من الأسر من تضخمها المفرط.

ولمس المواطنون الفارق الإيجابي الذي شكله هذا الانخفاض على مشترياتهم الأسبوعية، فالانهيار الكامل في الأسعار هم مجموعة واسعة من الخضر الأساسية في القفة الأسبوعية للمستهلكين.

وأشارت مصادر مهنية، إلى أن الانخفاض يعد “شاملا هذه المرة”، ولو بوتيرة متباينة حسب الجهات، وحسب الأسواق وسلسلة الإنتاج وضلوع الوسطاء.

ووصل سعر البطاطس 5 دراهم للكيلوغرام الواحد، والطماطم أيضا، فيما استقرّ ثمن الجزر عند 6 دراهم للكيلوغرام الواحد، ما يبين أن “الخضر الأكثر طلباً واستهلاكا صارت في متناول المواطنين، وأن هناك انطباعات إيجابية حول الأثمان”، حسب تعبير أحد بائعي الخضر بالسوق المذكورة.

وفي هذا السياق، أكد مسؤول في أكبر سوق للجملة في المغرب، الواقع بمدينة إنزكان (جهة سوس-ماسة)، “الأسعار سجلت هذه الأيام انخفاضا لافتا وحقيقيا، بحيث قام المزارعون ببيع الطماطم بنحو 0.83 درهما كحد أدنى، ودرهمين كحد أقصى. أما البطاطس فتراوحت أسعارها بين 1.43 درهما ودرهمين و86 سنتيما”، مضيفاً أن “البصل الأخضر بدأت أثمنته لدى المزارع بنحو 1.50 ووصلت إلى 1.80 درهما كحد أقصى”.

وبين المصدر سالف الذكر أن “هذه الأثمان تحدد حسب الجودة، غير أنها تعرفُ أيضا تحوّلا حسب سلسلة الإنتاج لتصل إلى المستهلك النّهائي، لكن هذه المرة وصولها سيكون في المتناول عموماً”، مؤكداً أن “النقل بدوره يظلّ محدّدا رئيسيا”؛ وأضاف: “الأسعار تعرف انخفاضاً على ما يبدو على الصعيد الوطني، فهي منخفضة بإنزكان الذي يعد مزوّدا أساسيا للأسواق المغربية، والمؤشرات الموجودة في الأسواق إيجابية ومردّها إلى التحولات التي يعرفها المناخ وتقلّص وتيرة التصدير”.

ووفقا للمهنيين فإن هذا التراجع في الأسعار، يعزى أساسا، إلى وفرة العرض وتراجع الطلب والزيادة في الإنتاج المحلي للخضروات وتحسين ظروف الزراعة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة